“أميركية الشارقة” شريك للمعرفة في منتدى “نسيبة الاقتصادي العالمي للمرأة”

توفر الجامعة الأميركية في الشارقة الخبرة والدعم لمنتدى نسيبة الاقتصادي العالمي للمرأة في القيادة الذي سينعقد هذا العام تحت عنوان “ظاهرة تأثير الفراشة – من النية إلى التأثير”، وسيركز على التغيير الاجتماعي عبر ريادة النساء في العمل الاجتماعي والاستثمار والعمل الخيري والتنوع والشمول والتعليم والفنون.

الشارقة 24:

تم إعلان الجامعة الأميركية في الشارقة كشريك رسمي للمعرفة في منتدى نسيبة الاقتصادي العالمي للمرأة في القيادة، وهو حدث يجمع أكثر من 500 من قادة الأعمال العالميين والمدرسين وصانعي القرار ورواد الأعمال والمنظمات غير الحكومية والفنانين والشباب لمناصرة التنوع كدافع رئيسي للتطور الاقتصادي المستدام.

ويتحدث في المنتدى بعض من كبار الشخصيات منهم سعادة نورة الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المجتمع، والدكتورة أوما أوباما المؤسسة ومديرة مؤسسة سواتي كو، وهابين جيرما رائدة الشمولية العالمي وبطلة البيت الأبيض للتغيير.

وكشريك معرفة، توفر أميركية الشارقة الخبرة والدعم للمنتدى الذي سينعقد هذا العام تحت عنوان “ظاهرة تأثير الفراشة- من النية الى التأثير”، وسيركز على التغيير الاجتماعي عبر ريادة النساء في العمل الاجتماعي والاستثمار والعمل الخيري والتنوع والشمول والتعليم والفنون.

وتم اختيار أميركية الشارقة لدعم المنتدى كشريك معرفة، لتميزها بالعديد من المؤهلات لهذا الدور، منها حقيقة أن الطالبات يشكلن نصف عدد طلبتها، وتخريجها لعدد كبير من طالبات المنطقة في مجالات عادة ما تكون حكراً للذكور وهي العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، كما تحتل النساء مناصب إدارية عليا في الجامعة حيث تتولى النساء منصبي كل من وكيل الجامعة والمسؤول الأكاديمي فيها ومنصب الرئيس التنفيذي للعمليات في أميركية الشارقة.

وأكد الدكتور بيورن شيرفيه، مدير الجامعة الأميركية في الشارقة على أهمية هذه الفرصة الفريدة من نوعها للجامعة والطالبات، وقال: “تلتزم أميركية الشارقة بتمكين المرأة في دول مجلس التعاون الخليجي وما بعده. ان خريجاتنا هن مثال بارز للفرص المتوفرة للمرأة نتيجة لتعليم عالي عالمي المستوى. وقد شغلت خريجاتنا مناصب عليا في الحكومة ليس فقط في دولة الإمارات بل في جميع أنحاء العالم أيضاً.”

وقالت الدكتورة لينزي كيمب، أستاذة الإدارة المشاركة في كلية إدارة الأعمال في الجامعة، والتي ستتحدث في المنتدى: “لقد تم إنجاز الكثير في مجال زيادة أعداء المرأة التي تنضم وتبقى وتتطور في سوق العمل، ولكن لا يزال هنالك المزيد للقيام به من قبل المنظمات وفي المجتمع لتحقيق المساواة بين الرجل والمرأة. ان التعلم من خبرات النساء الأخريات هي طريقة مهمة للجيل الحالي من الخريجات يساعدهن في النجاح في أعمالهن.”

وقالت سوفي لي راي، المدير التنفيذي لنسيبة ومؤسسة منتدى النساء في القيادة، “في حين تسعى دولة الإمارات لتحقيق رؤيتها ليصبح اقتصادها قائم على المعرفة، نحتاج إلى قوى عاملة مؤهلة وماهرة لقيادتنا الى المستقبل. ولدينا عبر دولة مجلس التعاون الخليجي نسبة عالية من الشابات اللواتي يدرسن على مستوى جامعي. وفي الواقع، عدد النساء اللاتي يدرسن مواد العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات هي من بين اعلى النسب في العالم. لا يوجد شك ان المهارة موجودة هنا. ومن خلال العمل مباشرة مع مؤسسات مثل أميركية الشارقة وطلبتها، نهدف في المنتدى للبحث في قضايا رئيسية تواجهها المرأة اليوم والتوصل الى طرق لمساعدتهن في تحقيق إمكانياتهن الاقتصادية الكاملة.”

وسيعقد المنتدى تحت رعاية معالي سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد في الدولة، في فندق ريتز كارلتون، مركز دبي المالي، يومي 25 و26 أكتوبر، 2017

Source: goo.gl/26y3BM

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>